الأحد، 1 نوفمبر، 2015

للضحك فقط : تعقيبات السياسيين التونسيين على اجتماع الحمامات بقلم عادل بن عبد الله

من طرف re7 chef  
التسميات:
3:18:00 م

السلام عليكم
تعقيبات على اجتماع الحمامات
-سمير الطيب: هناك من شاهد المليشيات تتوجه لأداء صلاة الظهر بعد أن أفشلت الاجتماع، وهناك من هو مستعد للشهادة على أنه رآهم يصلون جماعة خلف الحبيب اللوز في أحد مساجد الحمامات
-حمة الهمامي: رابطات حماية الثورة اخترقت نداء تونس بسبب تهاونه في محاربة الرجعية الدينية، وعلى سي الباجي أن يراجع سياساته التوافقية ...ونحن دائما في الخدمة ومستعدون لقطع أي طريق
-عثمان بطيخ: الجوادي أفتى بجواز إفساد احتماعات نداء تونس(وخالف المشهور في مذهب السادة المالكية) وسنمنعه من الصعود على المنر ولو كان ذلك آخر عمل في حياتي (على رأي صديقي شرشبيل )
-الشيخ راشد الغنوشي: نحن مع التوافق بين أبناء النداء، لكن اذا تعذر ذلك فإنني أدعو الى مباهلة بين الطرفين المتنازعين...وسأدعو الله أن ينتصر سي الباجي ومن معه خدمة للمصلحة الوطنية
-لطفي زيتون: ما حصل في الحمامات يدخل في سنّة "التدافع" (على حد رأي الأستاذ راشد الغنوشي) ونحن واثقون في حكمة حلفائنا في النداء وفي كاريزما سي الباجي
-منجي الرحوي وبسمة الخلفاوي وماجدولين الشارني: يا غنوشي يا سفاح يا قتال الارواح ..
-الاتحاد النسائي: نندد بالعنف الذي تعرضت له مناضلات نداء تونس بسبب العقلية الذكورية المهيمنة على حلفاء النهضة في الحزب
-معز الجودي وسامي الرمادي: مناضلو النداء اكتروا الحافلات والنزل من أموالهم الخاصة ، وأعطوا درسا في نكران الذات وفي النزاهة
-حسين الزرقوني: 90 في المائة من التونسيين يعتبرون ما حصل في اجتماع الحمامات ظاهرة ديمقراطية صحية ويرسلون بعبارات امتنانهم وتقديرهم "للمناضلين" من الشقين المتنازعين
- عليّة العلاني وبدرة قعلول : هناك أخبار مؤكدة من شرفاء الداخلية تقول إنّ ملتحين ينتمون لرابطات حماية الثورة والى النهضة هم من يقف وراء أحداث العنف في اجتماع الحمامات
- محسن مرزوق: الديمقراطية الندائية هي ديمقراطية ما بعد حداثية ولا يمكن أن نفهمها بمعايير الديمقراطيات الكلاسيكية.. العنف الثوري هو جزء من الحل وهو لحظة لا بد منها لبناء المشروع المجتمعي الحداثي البجبوجي
-النقابات الأمنية المحايدة جدا : هناك مخططات إرهابية كبيرة تمكنا من إفشالها في اجتماع الحمامات ، وهي مخططات كانت تهدف الى تفجير مقر الاجتماع او اغتيال بعض قيادات نداء تونس بتوجيه من غرفة العمليات بمونبليزير
-فريد الباجي: أصدرت فتوى بجواز حل حركة النهضة لأنها هي سبب كل الخلافات في نداء تونس وفي مجرة درب اللبانة ...وعلى أولياء الأمور في قرطاج والقصبة التحرك بالسرعة القصوى اعتمادا على قاعدة"درء المفاسد مقدّم على جلب المصالح".
-الإعلام العمومي: أجواء ديمقراطية منعشة في اجتماع نداء تونس ، وذلك على الرغم من بعض المناوشات العابرة التي تقف وراءها جهات مشبوهة.
-لطفي الأنفاقي: سأكتب رسالة مفتوحة للنيابة العمومية أتهم فيها حركة حماس بالوقوف وراء أحداث الحمامات، وذلك لأن هناك شهادات متطابقة تفيد بأنّ بعض عناصر المليشيات يتكلمون بلهجة فلسطينية
-برهان بسيس: رغم كل "أخطاء" بن علي(فبن علي لم تكن له جرائم في حق الشعب)، فإنّ ما وقع اليوم في الحمامات لم يكن ليقع في عهده...تونس كانت فعلا دولة ولها مؤسسات

رسالة أحدث
التعليقات
0 التعليقات

0 commentaires:

Propellerads
back to top