الثلاثاء، 30 أغسطس، 2016

جارة الرئيس:أسرة الرئيس مرسي متعثرة في دفع الايجار منذ سنتين

من طرف خبر عاجل  
التسميات:
8:09:00 ص

السلام عليكم


روت جارة الرئيس محمد مرسي شهادتها عنه وعن أسرته وورد على لسانها فيما نُشر من شهادتها يؤكد تعثر أسرة الرئيس محمد مرسي – أول رئيس مصري منتخب – في دفع إيجار الشقة التي كانت تقطنها الأسرة حتى الانقلاب العسكري ..
زوجة صاحب مسكن الرئيس مرسي في شهادتها عن أسرة الرئيس محمد مرسي :


تحدثت زوجة الحاج عزت صاحب البيت الذي كان يقطنه الرئيس محمد مرسي قائلة :
البيت عبارة عن ثلاثة أدوار .. 6 شقق .. شقة الرئيس كانت 175 مترًا  وكان الرئيس محمد مرسي يشغل منه شقتين في الطابق الثاني ؛ الأولى لأسرته ، والثانية للسكرتارية واستقبال الزيارات بعد توليه الرئاسة .
ولم يكن أغلب المواطنين يعرفون أعضاء مجلس الشعب أو يتابعون الجلسات أو يهتمون بالشؤون السياسية كثيرًا وأنا لم أكن أعرف أن محمد مرسي الذي جاء عام 2007 ليؤجر شقة في الطابق الثاني، كان عضوًا في مجلس الشعب ، أوعُضْوًا في جماعة الإخوان ، فكل ما كنا نعرفه أنه أستاذ جامعي فقط .
وأضافت جارته أنها عرفت وضع مرسي في جماعة الإخوان عندما علمت باعتقاله في سجن وادي النطرون صباح يوم 28 يناير2011 ، وعندما داهمت قوات الأمن البيت لتفتيش شقة أسرته وشقتهم. قبل هذا الوقت كان مرسي وأسرته يأتون ليقيمون 3 أيام في هذه الشقة، و3 أيام في مسقط رأس الأسرة بالشرقية، ولكن بعد الثورة وتوليه منصب رئيس حزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية لجماعة الإخوان) في إبريل 2011 أصبح مقيمًا بشكل دائم في التجمع الخامس.
وأوضحت زوجة الحاج عزت أنها هى وأسرتها ليسوا من جماعة الإخوان، وذلك حتى لا يخدع الناس بمظهرها « منتقبة » أو تضامنها مع مرسي ، مؤكدة أن هذا البيت لم يكن ملتقى قيادات الإخوان كما يدعي البعض، ولم يأت أي منهم هنا ، لأنها حسب ما قالت تسكن الطابق الأول وترى كل من يصعد أو يهبط.
الرئيس محمد مرسي كان متواضعًا :
ترى هى أن محمد مرسي كان يختلف عن سابقيه أو من تلوه، وتذكر لتأكيد ذلك مواقف عدة فتقول : «كان متواضعًا وبسيطًا، وافتكر إن ابني الصغير كان يخرج بمظهر مش مناسب (نصف عاري) ليسلم عليه، وكان هو لا يسمح للحرس بمنعه » .
وحكت السيدة في شهادتها عن شارعهم قائلة : «والشارع ده على طول ماشي ولا مقفول ولا فيه حواجز، والجنينة اللي قصاد البيت دي كان بييجي مؤيدين يحتفلوا بمرسي يقعدوا فيها، فالزرع اتشال والرصيف اتكسر، ورغم كده هو ماجملش المنطقة ولا عمل أي شيء زيادة.. ده المحافظ بيجددوا له المنطقة كلها وده كان رئيس جمهورية! ».
الرئيس ينفق من ماله الخاص ولا يقبل الواسطة :
وقالت: «عرفت إن البدل الخاصة به كان يشتريها على حسابه، وكان يرفض الواسطة، يعني مثلًا ابني الكبير تخرج في كلية الحقوق بتقدير جيد جدًّا، ولم يُعين في النيابة رغم أن زميله كان جايب أقل ودخل . قدمنا شكوى للدكتور وقتها لأنه كان عامل صندوق للشكاوى، وكان رده أنها سترسل للجهة المعنية مثل بقية الشكاوى ، لأنه لا يمكن أن يتدخل في عمل السلطة القضائية».
زوجة الرئيس محمد مرسي متواضعة كزوجها :
من وجهة نظرها، لم يختلف تعامل مرسي مع الناس عن تعامل زوجته معهم، فهي وافقت أن تأخذ منها الحلوى الخاصة بفرح ابنها بعد أن منعها الأمن لأنها لم يتم تفتيشها، قائلة لهم : «دول جيرانا وحبايبنا.. يعني هيسمونا !».
لم يكن يزعج صاحبة البيت أن يكون أحد سكانه هو رئيس الجمهورية، ولكن الحرس الخاص بالرئيس، الذي كان يقدر عددهم بنحو 300 يتمركزون في جراج البيت، هو ما كان يضايقها أحيانًا. ذلك لأنهم قيدوا حركتها في بيتها، وهى سيدة ملتزمة لا ترغب في الاختلاط بالرجال كثيرًا، كما أنهم -حسب قولها- أفسدوا شكل حمام السباحة الموجود خلف البيت لأنهم كانوا يقفون عليه بـ«البيادات».
لم تذكر السيدة أي شيء عن يوم العزل، لأنها كانت هى وأسرتها في الإسكندرية، لكنها عادت بعد سماعها أن المتظاهرين سيقتحمون البيت، لكن ذلك لم يحدث ووجدت حجارة ملقاة في فناء المنزل من جراء المظاهرات، كما أنه لم يتبقَّ إلا أفراد قليلون من الحرس الجمهوري على باب البيت، ثم غادروا بعد أيام من 3 يوليو.
أسرة الرئيس متعثرة في دفع إيجار الشقة السنتين الأخيرتين : 
تركت أسرة مرسي الإقامة الدائمة في منزل التجمع الخامس، لكنهم لم يتركوا شقتهم، ولا زالت السيدة نجلاء محمود، زوجة الرئيس محمد مرسي تأتي للاطمئنان على الشقة، ودفع الإيجار بشكل سنوي وفقًا لعقد إيجار مدته 5 سنوات، لكنهم أصبحوا في السنتين الأخيرتين متعثرين في الدفع حسب ما أكدته زوجة صاحب المنزل، ويقيمون الآن في مسقط رأسه بمحافظة الشرقية .

رسالة أحدث
التعليقات
0 التعليقات

0 commentaires:

Propellerads
back to top