السبت، 10 سبتمبر، 2016

الخميني في أقوى فتاويه : الحج يجب أن يكون الى كربلاء و زيارة الامام الحسين خير من ألف حجة الى مكة

من طرف خبر عاجل  
التسميات:
8:58:00 م

السلام عليكم
بعد أن أفتى مرشد ملالي إيران "علي خامنئي" بجواز الحج إلى المراقد المقدسة هذا العام، أعلنت السلطات العراقية دخول مليون إيراني إلى أراضيها لأداء ما تسمى "زيارة عرفة" عند مرقد الإمام الحسين في مدينة كربلاء.

وبدأ آلاف الزوار الإيرانيين يتدفقون باتجاه المراقد الشيعية في مدينتي النجف وكربلاء، جنوبي العراق، لـ"أداء وقفة عرفات" بعد أن منعت السلطات الإيرانية مواطنيها من أداء فريضة الحج للعام الجاري في مكة المكرمة.

الحج له زمان ومكان معين

وأصدرت هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، بيانا للرد على دعوة خامنئي للمسلمين في كل أنحاء العالم لأداء فريضة الحج في العراق. وقالت هيئة كبار العلماء، إن الحج له زمان ومكان معين شرعا وأن أي زيارة خارج إطار الزمان والمكان المحدد شرعا لفريضة الحج لا يسقط الفريضة عن المسلم ولا يعد من شعائرها مهما أفتاه الناس ومهما زين لها المغرضون.

وكان مفتي المملكة العربية السعودية عبد العزيز آل الشيخ اعتبر أن النظام الإيراني ومرشده العام"خامني" ليسوا مسلمين ويعادون أهل السنة والجماعة.

وأشار آل الشيخ في مقابلة مع صحيفة "مكة" السعودية تعليقاً على تهجم "علي خامنئي" على السعودية واتهامها بالتقصير في إجراءات الحج إلى أن هذا الكلام "أمر غير مستغرب" عليهم، وأضاف "هؤلاء ليسوا مسلمين فهم من أبناء المجوس ، وعداؤهم مع المسلمين أمر قديم وتحديدا مع أهل السنة والجماعة".

وتأتي تصريحات مفتي السعودية بعد مطالبة زعيم ملالي إيران "علي خامنئي" بمنع السعودية من إدارة موسم الحج، كما قال في رسالة نشرت على موقعه الالكتروني وعلى وسائل إعلام إيرانية حكومية "بسبب السلوك القمعي لهؤلاء الحكام في السعودية تجاه ضيوف الرحمن يتعين على العالم الإسلامي أن يعيد النظر فيما يتعلق بإدارة الحرمين الشريفين والحج" على حد وصفه.

زيارة الإمام الحسين تعادل ألف حجة!

وقال عادل الموسوي، مسؤول الزيارات الدينية في كربلاء: "أتوقع أن تصل أعداد الزوار الى مليون شخص، 75% منهم من الإيرانيين".

وأضاف: "بالنسبة للشيعة فإن زيارة الإمام الحسين في هذا اليوم تعادل 1000 حجة، ولا يشكل تدفق الزوار بأعداد كبيرة الى هذه المدينة التي تقع على بعد 80 كلم جنوب شرق بغداد أي حدث غير مألوف فهي معتادة على توافد الزوار".

وتسعى إيران للسيطرة اقتصادياً على أماكن مقدسة في العراق؛ حيث تهيمن شركات إيرانية على المرافق السياحية والمزارات الدينية.

رسالة أحدث
التعليقات
0 التعليقات

0 commentaires:

Propellerads
back to top