الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2016

الغنوشي يلوح بسحب الثقة من حكومة لحرش و ياسين العياري يرد

من طرف خبر عاجل  
التسميات:
9:28:00 ص

السلام عليكم
الغنوشي يلوح بسحب الثقة من حكومة لحرش..

شبيه هذايا؟ يحبنا نوليو كي سوريا؟؟

أرجح أنه كلام فارغ، للإستهلاك الداخلي، هو يعلم، و هم يعلمون، و أنتم تعلمون أنه أعجز من أن يرفض لهم مشروع قانون موش يسحب منهم الثقة.
يا شيخ، حافظ على توزيع الأدوار، دع لغيرك مثل هذه التصريحات الإستهلاكية، فلا أحد سيصدقك فأنت إخترت و وحلت و في وضعيتك لن تقدر الا على الهروب إلى الأمام.
و حتى على فرضية أنك ترى النظام يتهاوى و تريد أن تنقذ ما يمكن إنقاذه : تأخر جدا، أنت اليوم كما أردت و أجتهدت : جزء لا يتجزأ من النظام في عيون الناس، حتى و إن إعتبرك من تحالفت معهم مجرد "باراشوك"
تبقى فرضية أن حلفاء الأمس القريب، الذين لم تترك فيهم مديحا إلا و قلته، و لا تنازلا إلا قدمته، و لا ذنبا إلا غفرته، هم من عنك قد مالوا و بدؤوا يرصون صفوفهم ليعارضوك و يقطعوا أجنحة أعطوها لك على مضض و التصريح من باب التكشير عن الأنياب
حينها تكون مسؤوليتك مضاعفة، فإن يعيدوا ما فعلوا بك منذ ربع قرن : يخدموا بيك
 و تعطيهم كل ما يريدون : تغير الإسم، تشارك في انتخابات 89 و تعطيهم الشرعية و 
تصمت على تزويرها، تمضي على الميثاق الوطني، يستعملونك لإسكات الشارع، و 
لما يعتقدون أن أسس حكمهم قد ثبتت، يدوروا عليك و يرحيوك رحيا.. بنفس الطريقة 
و نفس الأشخاص، لو حدث هذا فلن تجد لك نصيرا : وزير العدل و الداخلية الذين 
سيكلفون بالمهمة، الرئيس الذي سيعطي الأوامر أنت من ركبتهم على الدولة و 
أعطاهم الثقة و نجحوا في عزلك عزلا عن بقية الصادقين.

حقيقة أتمنى و أرجج الفرضية الأولى، مجرد مزايدات للإستهلاك الداخلي، فالثانية و
 الثالثة حقا مخيفة.. موش للنهضة. فهم كبار و يعرفون ما يصلح لهم و أمورهم، بل لكل الوطن!
صباحكم سكر.

رسالة أحدث
التعليقات
0 التعليقات

0 commentaires:

Propellerads
back to top