النفيسي: مشروع بن غوريون ينتقل إلى الخليج بعد سوريا والعراق

حذّر المفكر الكويتي، عبد الله النفيسي، دول الخليج من مغبة عدم المسارعة للاتفاق على "اتحاد كونفيدرالي"، لقطع الطريق أمام المشاريع الخارجية فيها.


وقال النفيسي إن المشاريع التي تستهدف دول المنطقة بالدرجة الأولى، هي حول إحداث تغيير ديموغرافي فيها.

وتابع: "تحت يافطة (مكافحة الإرهاب) يقومون بالتغيير الديمغرافي في العراق وسوريا، بحيث يتم تهجير أهل السنة والجماعة من حلب والموصل وغيرها".

وبيّن النفيسي أن "هذا هو بالضبط (المشروع الإيراني) في سوريا والعراق، يتم تنفيذه برعاية أمريكية روسية نشطة، وهو في الجوهر (مشروع بن غوريون) في الخمسينيات".

وبحسب النفيسيي، فإن تحالف الغرب مع الشيعة أفصح عنه "بول بريمر الحاكم العسكري في بغداد في كتابه (عامي في العراق My year in Iraq)".

وأردف قائلا: "بعد الفراغ من سوريا والعراق ستدور الدورة على دول مجلس التعاون الخليجي، فعليها أن تستعد من الآن وعدم التلعثم في مواجهة القادم لا محالة".

وخلص النفيسي إلى أن "أول خطوة مطلوبة هي (إعلان الاتحاد الكونفيدرالي) بين دول التعاون. هذه الخطوة الرمزية سيكون لها أثر هام على كل صعيد"، وفق قوله.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

فاكهة الشيريمويا تقتل السرطان وتذيبه. امانة في رقبتك انشر لعل الله يشفي بها مريض سرطان

خلطات للتقوية الجنسية عند الرجال

أسباب البهاق و طرق العلاج ونصائح غذائية للمرضى المصابين