الخميس، 3 نوفمبر، 2016

طالبة طب سورية تتفاجأ بجثة شقيقها المعتقل في محاضرة التشريح

من طرف حصريا حصريا  
التسميات:
2:58:00 م

السلام عليكم
تفاجأت طالبة طب سورية أطلقت على نفسها اسم خولة لتتفادى ظلم نظام بشار الأسد و هي تحضر درس التشريح الذي يضطر فيه الطلاب عادة للتعامل مع جثث بشرية حقيقية تستعين بها الجامعات لهذا النوع من الدروس بجثة أخيها أمامها.

و تعود التفاصيل الى أستاذ المادة المشرف عليها الذي أزال القماش الأبيض عن الجثة حيث كانت الصدمة، التي تمنّت خولة حينها لو لم تعش يوماً واحداً في حياتها، وألا تصل إلى تلك اللحظة التي ترى فيها أخاها جثة هامدة على سرير تجارب جامعتها.

كانت الجثة تعود لأخيها الذي فقدته العائلة منذ 3 سنوات لدى مروره على أحد الحواجز الأمنية التابعة لنظام الأسد في مدينة دمشق.

أما آخر الأخبار التي وصلتهم، فكانت تتحدث عن تحويله إلى سجن صيدنايا العسكري سيئ الصيت، وطلبوا حينها من الأسرة مبالغ خيالية لرؤيته فقط، كان ذلك قبل عام.

وقفت خولة أمام جثة أخيها مذهولة وهي تتأمل وجهه الذي لا تخطئه أبداً على الرغم من فقدانه أكثر من نصف وزنه.

تمالكت نفسها، فهي أدركت أن الإفصاح عن الأمر قد يلحق بها الأذى، فتظاهرت بالإغماء وتم إخراجها من القاعة

رسالة أحدث
التعليقات
0 التعليقات

0 commentaires:

Propellerads
تدعمه Blogger.
back to top