الاثنين، 14 نوفمبر، 2016

صديقة للعضلات ومحاربة لاحتشاء الشرايين هي فاكهة الرمّان

من طرف حصريا حصريا  
التسميات:
10:01:00 ص

السلام عليكم
من الفاكهة الخريفية اللذيذة نتذكّر فاكهة الرمّان التي قيل عنها الكثير: "من أكل الرمان الحلو حصّل مالا وهو صحيح الجسم وإن أكل رمّانا حامضا فإنه يربح مالا وهو مريض... ومن رأى في حلمه أنه باع رمّانا فإنّه رجل يختار الدنيا على الآخرة ومن يعصر الرمان ويشربه في الحلم يعني أنّه ينفق على أهله ونفسه.



وتُفسّر حبوب الرمان التي تُطبخ في الحلم على أنها رزق." إنما وبعيدا عن تفسيرات رؤية الرمان في المنام، إنّ تلك الفاكهة رزقة من الطبيعة للإنسان نظرا لما تأوي حبوبها من منافع للصحة كتعزيز قوّة العضلات وزيادة قدرة التحمّل عند ممارسة الرياضة ومحاربة شيخوخة الخلايا والألزهايمر.

تذخر حبيبات الرمّان بلونها الأحمر اللمّاع بخواص مضادة للالتهابات ومضادة للسرطان خاصة سرطان البروستات. فالمادة المضادة للأكسدة والحامية للأعصاب التي ينعم بها الرمّان ألا وهيEllagitanine التي تتحول عند امتصاصها في المعدة إلى مادة Urolithine، تبيّن في دراسة منشورة في مجلّة Nature Medecine أنّها تساعد فئران التجارب على استعادة وظائف عضلاتها من دون أن يطرأ عندها تبديل وضخامة على الكتلة العضلية.

بات ثابتا للباحثين أنّ مادة Urolithine هي حامية، أقلّه عند الفئران، لحسن عمل العضلات ومصانع الطاقة في الخلية "الميتوكوندريا" التي هي سرّ قدرة أجسامنا على تحويل الطعام الذي نأكله والهواء الذي نتنشّقه إلى طاقة للحركة. هذا ومن المزمع أن تصدر نتائج التجارب الإكلينيكية المتعلّقة بفائدة مادة Urolithine على "الميتوكوندريا" عند الإنسان في عام 2017.

من جهة أخرى، يُفيد استهلاك الحبيبات الكاملة للرمان أو عصيرها الطازج في تخفيص خطر احتشاء الأوعية الدموية بالدهون بنسبة 25%. فالرمّان كيفما استُهْلك يخفّض الكولسترول الضار LDL ويهبّط مستويات السُكّري العالية ويحمي العين من الماء البيضاء "الكاتاراكت" ويخفف الإرهاق النفسي.

نظرا لغنى الرمّان أيضا بالمواد القابضة، فهو أحسن دواء لإيقاف الاسهال المتكرر. أمّا الذين يشكون دائما من الإمساك فليتجنّبوه لألا تزداد حالة الإمساك سوءا.

الإيضاحات مع سمر بدوي، الصيدلانية وخبيرة البدائل الطبيعية في العلاج.

رسالة أحدث
التعليقات
0 التعليقات

0 commentaires:

Propellerads
back to top