إحصائيات الموقع

الجمعة، 11 نوفمبر 2016

طفلة في الخامسة تخطف الأضواء من ترامب ببكائها ليلة فوزه

ضع كود ادسنس هنا بعد تحويله
ضع كود ادسنس الثاني هنا بعد تحويله
خطفت طفلة صغيرة تبلغ من العمر خمس سنوات الأضواء من المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي فاز بمنصب الرئيس في الولايات المتحدة، وذلك بعد أن تمكن والدها من تصوير لحظة علمها بفوز ترامب حيث انهمكت بالبكاء فوراً.
وبث آدم صالح، وهو أمريكي من أصل عربي يعيش في نيويورك وينشط على "يوتيوب" وشبكات التواصل الاجتماعي، تسجيلاً لابنته ريما وهي تتابع نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حيث انهمرت بالبكاء عندما علمت بأن ترمب هو الذي فاز، وأن هيلاري كلينتون خسرت السباق بعد أن كانت مرشحة لأن تكون أول سيدة تحكم الولايات المتحدة.

ونقل موقع "بزز فيد" عن صالح قوله إن ريما عندما شاهدت ترامب يفوز في أول ولاية بدأت بالانزعاج، ثم عندما فاز في ولاية ثانية بدأت بالبكاء. 

وأضاف صالح أنه عندما كان يقوم بتسجيله فيلمه اليومي لنشره على الإنترنت فإن ريما جاءت إليه وجلست بجانبه، وشاهدا نتائج الانتخابات الأمريكية على الهواء مباشرة سوياً، وأضاف: "بدأت ريما تقول لي كيف أنها لا تريد لترامب أن يفوز وأنها تريد لهيلاري كلينتون أن تصبح رئيسة للولايات المتحدة".

وأضاف: "بكت لأنها شاهدت كل العائلة منزعجة من فوز ترامب بالرئاسة، ولأنها تعلم بأن دونالد ترامب أطلق العديد من الإشارات العنصرية ضد المسلمين".

ونشر صالح عبر حسابه على "تويتر" تسجيل الفيديو الذي تظهر فيه ريما وهي تبكي بسبب فوز ترامب، وأكد أنه تلقى العديد من ردود الفعل الإيجابية عليه، لكنه اعترف أيضاً بوجود بعض الردود الغاضبة من قبل داعمي ترامب.

وردت مغردة أمريكية على الفيديو بالقول: "لا تبكي يا ريما، ولتكوني بنتا قوية، نحن جميعاً نحبك"، فيما كتبت مغردة تدعى ستيفينا: "ريما.. نحن جميعاً نشعر بشعورك الليلة". 

ولفت صالح إلى أن ريما التي أمضت ليلة فوز ترامب بالبكاء كانت خائفة من الذهاب إلى المدرسة في صباح اليوم التالي.

شارك الموضوع


جميع الحقوق محفوظة لموقع © عاجل

تصميم : مصطفى صلاح