السبت، 12 نوفمبر، 2016

"طنطاوي" يتحدث عن الإخوان وسامي عنان في "التحرير" (فيديو)

من طرف خبر عاجل  
التسميات:
6:56:00 ص

السلام عليكم
تزامنا مع مظاهرات "ثورة الغلابة"، زار وزير الدفاع الأسبق، محمد حسين طنطاوي، ميدان التحرير، عصر الجمعة. وتجمع عدد من مؤيدي الانقلاب العسكري حوله، ولوح لهم بيده بعد أن نزل من سيارته لبضع دقائق، ثم انصرف سريعا بسيارته وسط حراسته.
وقال "طنطاوي"، ردا على مطالبة أحد أنصار رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي بإعدام "الإخوان": "إن شاء الله (...) لا نعدم ولا نعمل"، مشيدا بقول شخص آخر إن المصريين جميعا شعب واحد، مضيفا: "لو كنا عدمنا...." دون أن يكمل جملته بسبب تزاحم بعض الأشخاص حوله.
وحين سأله شخص آخر عن رئيس أركان الجيش الأسبق سامي عنان، أجابه "طنطاوي" بقوله: "إن سامي عنان في بيته بقى.. كبر (تقدم في السن)".
من جهته، قال المتحدث باسم حزب الحرية والعدالة أحمد رامي إن "ما يمكن وصفها بترتيبات لمرحلة ما بعد السيسي قد بدأت، لذلك تحرك طنطاوي ليعلن فيتو على سامي عنان، الذي يطرح البعض اسمه كلاعب خلال الفترة المقبلة".
وأضاف في تصريح لـ"عربي 21" أن "طنطاوي يعطي إشارات للجميع في الخليج والغرب أنه موجود، وأنه رجل المؤسسة العسكرية إن أردتم أحدا منها -كما يعلنون- مع إبداء الإشارة لإمكانية تغيير السياسة ضد جماعة الإخوان".
ونوه إلى أن وكالة أنباء الشرق الأوسط، وهي الوكالة الرسمية الناطقة باسم الدولة المصرية، نشرت الفيديو بعنوان الجماهير تحتفل بالمشير طنطاوي في ميدان التحرير، وهو ما اعتبره بمثابة رسالة حرص من رتبوا لهذا المشهد على إيصالها للجميع، مشدّدا على أنه من المبكر توقع مسار الأحداث مستقبلا.
وتابع "رامي": "هذا الظهور أشبه بظهور السيسي في حفل فني قال فيه كلمة بين الفنانين قبل 30 حزيران/ يونيو 2013، ومجرد ظهور أي قائد عسكري في المشهد خلاف رأس السلطة له دلالات، إذ أن الانقلاب بدأ التمهيد له إعلاميا بأخبار عادية تنشر له بجوار - وأحيانا تسبق- أخبار الرئيس محمد مرسي".
بدوره، قال عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية مصطفى البدري: "هذا الموقف عبارة عن رسالة فحواها أن الجيش وقياداته الفاسدة المجرمة هم فقط من يجوز لهم حكم مصر، وإن أي تغيير لابد أن يكون من داخل المؤسسة العسكرية، والبقية سواء من القوى السياسية أو عامة الشعب فلا مكان لهم إلا وسط الجماهير".
وأردف في تصريح لـ"عربي 21": "طنطاوي أصلا ليس في السلطة حتى يجيب عن هذه الأسئلة (أيا كان جوابه)، ويبدو أنه لم يرد الإفصاح عن ميله لأحد الفريقين المتصارعين حاليا (معسكر السيسي - معسكر دولة مبارك)، لكن كأنه يستميل الإخوان بقوله: (لا نعدم ولا نعمل)".



رسالة أحدث
التعليقات
0 التعليقات

0 commentaires:

Propellerads
back to top