دراسة جديدة تكشف حقائق مخفية حول من يتهرب من العلاقة الحميمية الزوج أم الزوجة ؟ - عاجل


111111
222222
3333333
444444444
دراسة جديدة تكشف حقائق مخفية حول من يتهرب من العلاقة الحميمية الزوج أم الزوجة ؟
دراسة جديدة تكشف حقائق مخفية حول من يتهرب من العلاقة الحميمية الزوج أم الزوجة ؟
دراسة جديدة تكشف حقائق مخفية حول من يتهرب من العلاقة الحميمية الزوج أم الزوجة ؟
دراسة جديدة تكشف حقائق مخفية حول من يتهرب من العلاقة الحميمية الزوج أم الزوجة ؟


كشفت دراسة حديثة نشرتها ميديك فورم 
أن الرأي القائل بأن الزوجة هي التي تتجنب 
العلاقة الحميمية مع زوجها بسبب الصداع
أو الاجهاد أو المرض كلها آراء كاذبة، 
يريد مروجوها من الرجال اثبات فحولتهم 
لا غير .
و أكدت الدراسة التي استمرت لأكثر من 
5 سنوات و شملت أكثر 30 ألف 
زوج و زوجة، بأن أكثر من 64 بالمئة من 
أسباب فتور الرغبة الجنسية سببه الزوج
لأنه يعاني ضغوطا نفسية ممستمرة خاصة 
اذا تعلق الأمر باثبات فحولته أمام زوجته.
و ترتفع النسبة كلما زاد سن الزوج و كلما 
زادت مدة الزواج ، حيث تنقص الجاذبية بين
الطرفين و ييتعود كل شخص على الآخر
 الى أن يصبحا شخصا واحدا.
ويقول الباحثون من جامعة كنتاكي الأمريكية: "هناك اعتقاد سائد في مجتمعنا، بأن الرغبة الجنسية لدى المرأة أقل من الرجل، بينما تعتبر شهوتها القوية ظاهرة شاذة، وبالعكس عند الرجل، حيث يعد نشاطه الجنسي المتقد هو الطبيعي، والنشاط الفاتر هو الاستثناء. لكن نتائج الدراسات العلمية التي أجريت خلال السنوات الأخيرة أكّدت بوضوح أن هذا الاعتقاد في قضية الرغبة الجنسية لدى الجنسين هو مجرّد اعتقاد سائد لا تؤكده أي نتائج علمية".


دراسة جديدة تكشف حقائق مخفية حول من يتهرب من العلاقة الحميمية الزوج أم الزوجة ؟ دراسة جديدة تكشف حقائق مخفية حول من يتهرب من العلاقة الحميمية الزوج أم الزوجة ؟

دراسة جديدة تكشف حقائق مخفية حول من يتهرب من العلاقة الحميمية الزوج أم الزوجة ؟