السبت، 8 أكتوبر، 2016

ورم الدماغ أسبابه وطرق الوقاية منه

من طرف jiraya  
التسميات:
8:43:00 م

السلام عليكم
ورم الدماغ هو كتلة أو نمو خلايا غير طبيعية في الدماغ أو بالقرب من الدماغ، وهناك أنواع مختلفة من أورام المخ حيث أن  بعض أورام المخ غير سرطانية (حميدة)، وبعض أورام المخ سرطانية (خبيثة)،  ويمكن لأورام المخ أن تبدأ في الدماغ (أورام الدماغ الأولية)، أو سرطان يمكن أن يبدأ في أجزاء أخرى من الجسم، وينتشر إلى الدماغ (الثانوي، أو النقيلي، وأورام الدماغ).


كل شئ عن ورم الدماغ

مدى سرعة نمو ورم المخ يمكن أن يختلف اختلافا كبيرا، كما أن معدل النمو، ومكان وجود ورم في المخ يحدد كيف سيؤثر ذلك على وظيفة الجهاز العصبي.

أعراض ورم الدماغ :

علامات وأعراض ورم في المخ تختلف اختلافا كبيرا، وتعتمد على حجم وموقع ومعدل نمو الورم.
يمكن أن تشمل علامات عامة وأعراض ناجمة عن أورام المخ:


  • بداية جديدة أو تغيير في نمط الصداع
  • الصداع يزداد تدريجيا ويصبح أكثر تواترا وأكثر شدة
  • الغثيان أو القيء غير المبرر
  • مشاكل في الرؤية، مثل عدم وضوح الرؤية، الرؤية المزدوجة أو فقدان الرؤية المحيطية
  • الفقدان التدريجي من الإحساس أو الحركة في الذراع أو الساق
  • صعوبة في التوازن
  • صعوبات في النطق
  • الخلط في الأمور اليومية
  • تغيرات في الشخصية أو السلوك
  • مشكلات في السمع
الوقت الذي تحتاج فيه الى رؤية الطبيب:
عليك تحديد موعد مع طبيبك إذا كان لديك علامات ثابتة أو أعراض تقلقك.

أسباب ورم الدماغ

أورام الدماغ الأولية تنشأ في الدماغ نفسه أو في الأنسجة القريبة منه، كما هو الحال في الأغشية التي تغطي الدماغ (السحايا)، والأعصاب القحفية، والغدة النخامية أو الغدة الصنوبرية.
  • تبدأ أورام الدماغ الأولية عندما تقوم الخلايا الطبيعية بإكتساب أخطاء (طفرات) في الحمض النووي، وهذه الطفرات تسمح للخلايا بالنمو والانقسام بمعدلات زائدة وتبدأ في العيش تكون الخلايا السليمة قد ماتت، والنتيجة هي تكون كتلة من الخلايا الشاذة التي تشكل الاورام.
أورام الدماغ الأولية هي أقل شيوعا بكثير من أورام المخ الثانوية، والتي يكون فيها السرطان قد بدأ في مكان آخر وانتشر إلى الدماغ.

أنواع أورام الدماغ الأولية :

  1. الاورام الدبقية: تبدأ هذه الأورام في الدماغ أو الحبل الشوكي
  2. الأورام السحائية: هذا الورم ينشأ من الأغشية التي تحيط بالدماغ والحبل الشوكي (السحايا)، ومعظم الأورام السحائية غير سرطانية.
  3. الورم العصبي الصوتي: هذه أورام حميدة تصيب الأعصاب التي تتحكم في التوازن والسمع المؤدية الى الأذن الداخلية إلى الدماغ.
  4. أورام الغدة النخامية: وهذه في معظمها أورام حميدة تنمو في الغدة النخامية في قاعدة الدماغ، ويمكن لهذه الأورام أن تؤثر على هرمونات الغدة النخامية مع الآثار في جميع أنحاء الجسم.
  5. الورم الأرومي النخاعي: هذه من أورام المخ السرطانية الأكثر شيوعا في الأطفال، ويبدأ نخاعي في الجزء السفلي الخلفي من الدماغ، ويميل إلى الإنتشار عن طريق السائل الشوكي، وهذه الأورام هي أقل شيوعا في البالغين.
  6. أورام الأديم الظاهر العصبي البدائية: وهي من الأنواع النادرة، والأورام السرطانية التي تبدأ في خلايا الجنين في الدماغ، ويمكن أن تحدث في أي مكان في الدماغ.
  7. أورام الخلايا الجرثومية: أورام الخلايا الجرثومية قد تتطور خلال مرحلة الطفولة في الخصيتين أو المبيضين، ولكن في بعض الأحيان أورام الخلايا الجرثومية تنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل الدماغ.
  8. كرانيو فرينجوما: تبدأ هذه الأورام غير سرطانية نادرة قرب الغدة النخامية في الدماغ، والتي تفرز الهرمونات التي تتحكم في كثير من وظائف الجسم، كما ينمو ورم قحفي بلعومي ببطء، يمكن أن يؤثر على الغدة النخامية 
  9. السرطان الذي يبدأ في أماكن أخرى وينتشر إلى الدماغ:
    الأورام الثانوية (المتنقل) في الدماغ هي الأورام التي تنتج عن السرطان الذي يبدأ في أي مكان آخر في الجسم ثم ينتشر إلى الدماغ.
    غالبا ما تحدث أورام المخ الثانوية في الأشخاص الذين لديهم تاريخ مع السرطان، ولكن في حالات نادرة قد يكون ورم المخ النقيلي أول بادرة من السرطان الذي بدأ في أي مكان آخر في الجسم.
    أورام المخ الثانوية أكثر شيوعا بكثير من أورام الدماغ الأولية، أي يمكن أن ينتشر السرطان إلى الدماغ، من أنواع مختلفة من السرطان تشمل:

    • سرطان الثدي
    • سرطان القولون
    • سرطان الكلى
    • سرطان الرئة
    • سرطان الجلد

    عوامل الخطر:

    في معظم الناس يعانون من أورام الدماغ الأولية، يكون سبب الورم غير واضح، ولكن الأطباء حددوا بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بورم في المخ، وتشمل عوامل الخطر:
    1. عمرك:
      يزداد خطر الإصابة بورم في المخ مع التقدم في السن، وأورام الدماغ هي الأكثر شيوعا في البالغين الأكبر سنا، ومع ذلك، يمكن أن يحدث ورم في المخ في أي سن، وبعض أنواع أورام المخ تحدث بشكل حصري تقريبا في الأطفال.
    2. التعرض للإشعاع:
      الأشخاص الذين تعرضوا لنوع من الإشعاع يسمى الإشعاع المؤين لديهم خطر متزايد من الإصابة بورم في المخ. ومن الأمثلة على ذلك الإشعاع المؤين وهو العلاج الإشعاعي الذي يستخدم لعلاج السرطان والتعرض للإشعاع الناجم عن القنابل الذرية.
      لم يثبت ضرر الأشكال الأكثر شيوعا من الإشعاع، مثل حقول الكهرومغناطيسية من خطوط الكهرباء وإشعاع الترددات الراديوية من الهواتف المحمولة وأفران الميكروويف لتكون مرتبطة بأورام الدماغ.
    3. تاريخ عائلي من أورام المخ:
      هناك جزء صغير من أورام المخ تحدث في الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من أورام المخ أو تاريخ عائلي من المتلازمات الوراثية التي تزيد من خطر الاصابة بأورام الدماغ.

    التشخيص:

    إذا تم الإشتباه في وجود ورم في المخ، قد يوصي طبيبك بعدد من الاختبارات والإجراءات، بما في ذلك:
  •     الفحص العصبي:
    يشمل الفحص العصبي عده أمور أخرى، تشمل فحص الرؤية والسمع والتوازن والتنسيق، والقوة وردود الفعل، والصعوبة في واحد أو أكثر يمكن أن يعطي أدلة حول الجزء من الدماغ الذي يمكن أن يكون متأثر بورم في المخ.
  •     اختبارات التصوير:
    يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) عادة للمساعدة في تشخيص أورام الدماغ، وفي بعض الحالات قد يتم حقن صبغة عن طريق الوريد في ذراعك أثناء دراسة التصوير بالرنين المغناطيسي.
    هناك عدد من مكونات التصوير بالرنين المغناطيسي المتخصصة – بما في ذلك التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي، نضح التصوير بالرنين المغناطيسي والتحليل الطيفي بالرنين المغناطيسي – والذي قد يساعد طبيبك على تقييم الورم وخطة العلاج.
    قد تشمل اختبارات التصوير الأخرى التصوير المقطعي المحوسب (CT) التصوير المقطعي والمسح الضوئي وبوزيترون الانبعاثات (PET).
  •     اختبارات للعثور على السرطان في أجزاء أخرى من الجسم:
    اذا كان يشتبه في أن ورم الدماغ قد يكون نتيجة لمرض سرطان انتشر من منطقة أخرى من الجسم، فإن طبيبك قد يوصي بالاختبارات وإجراءات لتحديد مكان نشأه السرطان، ومثال واحد قد يتم عمل اشعة مقطعية للصدر للبحث عن علامات سرطان الرئة.
  • جمع واختبار عينة من الأنسجة غير الطبيعية (خزعة):
    الخزعة يمكن القيام بها كجزء من عملية لإزالة ورم في المخ، أو الخزعة يمكن القيام بها باستخدام إبرة.
    يمكن أن يتم استخدام إبرة الخزع لعلاج أورام المخ في المناطق التي يصعب الوصول إليها في المناطق الحساسة جدا في الدماغ والتي قد تكون تضررت من عملية أوسع نطاقا، وجراح الأعصاب قد يقوم بعمل ثقب صغير في الجمجمة، ثم يقوم بإدخال إبرة رفيعة من خلال الثقب، وتتم إزالة الأنسجة باستخدام الإبرة، والتي غالبا ما تسترشد باستخدام CT أو MRI المسح الضوئي.
    ينظر إلى عينة الخزعة تحت المجهر لتحديد ما إذا كانت سرطانية أو حميدة، وهذه المعلومات أمر حاسم لوضع التشخيص، والأهم من ذلك، توجيه العلاج.
  • علاج أورام الدماغ :

    علاج ورم في المخ يعتمد على نوع وحجم ومكان الورم، وكذلك الصحة العامة والتفضيلات الخاصة بك.
    1. العملية الجراحية:
      إذا كان الورم موجود في مكان في المخ يجعل من السهل الوصول إليه لإجراء عملية، سوف يقوم الجراح بالعمل على إزالة أكبر قدر من الورم في المخ.
      في بعض الحالات، هناك أورام صغيرة سهلة الفصل من الأنسجة المحيطة بالدماغ، مما يجعل الاستئصال الجراحي الكامل ممكن، وفي حالات أخرى الأورام لا يمكن فصلها عن الأنسجة المحيطة أو انهم تقع بالقرب من المناطق الحساسة في الدماغ، مما يجعل أجراء عملية جراحية أمر خطير، وفي هذه الحالات الطبيب يزيل أكبر قدر من ورم كما هو آمن.
      إزالة جزء من ورم في المخ قد يساعد في الحد من الأعراض والعلامات التي تشعر بها.
      عملية جراحية لإزالة ورم في المخ قد يترتب عليها مخاطر، مثل العدوى والنزيف، وقد تعتمد على مخاطر أخرى على جزء من الدماغ حيث يقع الورم، على سبيل المثال عملية جراحية لورم قرب الأعصاب التي تتصل بالعين قد تحمل مخاطر فقدان البصر.
    2. العلاج الإشعاعي:
      يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية أو البروتونات، لقتل الخلايا السرطانية، والعلاج الإشعاعي يأتي من جهاز خارج الجسم (الإشعاعي)، أو، في حالات نادرة جدا، الإشعاع يمكن وضعه داخل جسمك قريب من ورم في المخ (الموضعي).
      الإشعاع يمكن أن يتركز فقط على منطقة من الدماغ حيث يقع الورم، أو أنه يمكن تطبيقه على الدماغ (إشعاع كامل على الدماغ) بأكمله، وغالبا ما تستخدم الأشعة كامل على الدماغ لعلاج السرطان الذي انتشر إلى الدماغ من جزء آخر من الجسم.
      تعتمد الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي على نوع وجرعة الإشعاع التي تتلقاها. وتشمل الآثار الجانبية الشائعة أثناء أو بعد الإشعاع مباشرة التعب والصداع وتهيج فروة الرأس.
    3. المجسم الشعاعي:
      المجسم الشعاعي ليست شكلا من أشكال الجراحة بالمعنى التقليدي للكلمة، حيث أنه بدلا من ذلك، يتم استخدام شعاع ذو أشعة متعددة لإعطاء تركيز عاليا من العلاج الإشعاعي لقتل الخلايا السرطانية في منطقة صغيرة جدا، وكل شعاع من الأشعة ليس قوي بشكل خاص، ولكن النقطة التي تلتقي فيها كل الحزم – في ورم المخ – يتلقى جرعة كبيرة جدا من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية.
      هناك أنواع مختلفة من التكنولوجيا المستخدمة في الجراحة الإشعاعية لتقديم الإشعاع لعلاج أورام المخ، مثل سكين غاما أو معجل خطي (LINAC).
      وعادة ما يتم المجسم الشعاعي في جلسه واحدة، وفي معظم الحالات، يمكنك العودة إلى المنزل في نفس اليوم.
    4. العلاج الكيميائي:
      يستخدم العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية، وأدوية العلاج الكيميائي يمكن أن تؤخذ عن طريق الفم على شكل حبوب أو حقن في الوريد، والعلاج الكيميائي المستخدم في معظم حالات أورام المخ هي temozolomide (Temodar)، حيث يؤخذ على شكل حبوب، وكثير من أدوية العلاج الكيميائي الأخرى المتاحة يمكن استخدامها لنوع  مختلف من السرطان.
  • رسالة أحدث
    التعليقات
    0 التعليقات

    0 commentaires:

    Propellerads
    back to top